من سجل المقاومة.. كانون الثاني شاهد على انكسار المحتل الامريكي امام “اشتر” كتائب حزب الله

الاشتر.. في مثل هذه الايام من العام 2011، كانت المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله تخطط لتنفيذ عملية جهادية نوعية ضد قاعدة الاحتلال الامريكي في مطار بغداد الدولي.
فعند حلول فجر اليوم الثالث من كانون الثاني 2011، شن رجال الكتائب هجوما بالاسلحة المطورة “الاشتر” من الجيل الاول والثاني، هجمات نوعية على مجموعة من قواعد الاحتلال الامريكي في بغداد والحلة.
وعلى الرغم من دقة تلك العمليات، الا ان قادة الاحتلال لم يتمكنوا من الحديث عنها واضطروا لتجرع مرارة الهزيمة والخذلان، تحسبا لحدوث ردة فعل من قبل الراي العام الامريكي.
وبعد مرور بضعة اشهر, خرج المتحدث باسم الاحتلال الجنرال الامريكي جفري بيوكانان عن صمته وقال في حوار خاص اجرته معه وكالة انباء بغداد الدولية في (12 نيسان 2011) ان ” كتائب حزب الله قامت في اليوم الثالث من الشهر الاول من هذا العام بالهجوم على معسكرنا في مطار بغداد بصواريخ مطورة “.
وبعد مرور نحو 10 ايام عن ذلك التصريح عاد ليكرره على مسامع وسائل الاعلام، الامر الذي كشف عن اثر تلك العمليات في نفوس الاحتلال، كونه لم يشر الى العمليات الاخرى التي نُفذت بعد الثالث من كانون الثاني وركز على عملية قصف قاعدة الاحتلال في المطار فقط.
واعترف الاحتلال على لسان بيوكانن, ان “كتائب حزب الله لا تزال تنفذ العمليات العسكرية ضد قوات بلاده في العراق”، واصفاً اياها بـ” النشيطة”.انتهى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. Lessherne يقول

    Cheap Amoxicilina Website Tablet Visa Honolulu buy viagra online Original Achat Levitra Pharmacie Pfizer Official Tadalis Sx Soft